.:.الإهداءات.:.

 
 
العودة   منتديات السويد الرسمية > .. الأقســام العامــة .. > المنتدى العـام
التسجيل التعليمات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
المنتدى العـام للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه«• مجال للأخذ والعطاء وكل ما يمكنك أن تجعل منه باباً جديداَ ونافذة ضوء •»
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-05-2015, 01:58   رقم المشاركة : 1
مشرفة المنتدى العام والمقالات و منتدى التاريخ العربي والقصص





بنت محمد غير متصل


اوسمتي


افتراضي أنــقــذونــا مـن ســرطــان الــعــصــبــيــة الــقــبــلــيــة



افتراضي أنــقــذونــا مـن ســرطــان الــعــصــبــيــة الــقــبــلــيــة


يهدد مجتمعنا اليوم سرطان العصبية القبلية التي أصبحت تُثار بشكل بشع ممقوت، يقوم بذلك بعض

الشعراء الشعبيين العوام تساندهم بعض القنوات التي لا تفكر في العواقب، فأصبحنا نُمطر صباح

مساء بقصائد هوجاء يمدح بها الشاعر قبيلته ويمجدها ويرفعها فوق النجوم وكأن هذه القبيلة صاحبة

البطولات في بدر والقادسية واليرموك ويعرِّض بغيرها من القبائل. وإذا نظرت إلى هذا الشاعر وجدت

تعليمه لا يتجاوز (خامس ليلي) من محو الأمية، في يساره سيجارة يشعلها بسيجارة، قد تفحِّمت أسنانه

واسودت شفتاه وأعفى شنبه حتى وصل أذنيه، ثم تقوّس حتى كأنه قرن خروف نعيمي، لماذا هذه

الصرخات القبلية والعصبية الجاهلية؟ لماذا تُثار الآن بعدما وحّدنا الإسلام ثم اجتمعنا تحت راية لا إله

إلا الله محمد رسول الله ؟ هل يؤمن هؤلاء حقاً بمبدأ (إن أكرمكم عند الله أتقاكم( الله أعلم بما في

قلوبهم، أنا أعرف أن الناس معادن خيارهم في الجاهلية خيارهم في الإسلام إذا فقِهوا، لكن أن نسلم

ديننا ومبادئنا ووحدتنا واجتماع شملنا لبعض الشعراء الجهلة السفهاء وبعض القنوات التي لا تفكر إلا

في الشهرة وابتزاز الأموال فهذا أمر خطير، جد خطير. أنقذوا البلاد والمجتمع من سرطان العصبية

القبلية ومن ريح العنصرية الجاهلية، سمع رسول الله رجلين يفتخران بالقبيلة على حساب القبيلة

الأخرى فقال: «دعوها فإنها منتنة».

من أشد الحرام أن نربي أجيالنا على النعرات الجاهلية، ومن أعظم المنكر أن نسعى في هدم كيان

الدولة المسلمة بمعاول الهدم والتفرقة، عيب علينا أن نفرّق الصف بالفخر بالقبيلة والتعريض بالقبائل

الأخرى، إن الفاسد في حياته والمحبط في نفسه والذي يشعر بمركَّب النقص يريد أن يعوّض ذلك بمدح قبيلته فحسب، وإضفاء الثناء عليها وحدها، وإهمال غيرها من القبائل.

إن المجتمعات التي ما زالت القبائل فيها تكوِّن بذور المجتمع كدول الخليج عموماً سوف تقع فريسة

لهؤلاء الحمقى الذين سوّل لهم الشيطان تقديس القبيلة، حتى أن بعضهم لا يحفظ له قصيدة في الثناء

على الله عز وجل أو الدفاع عن رسوله المصطفى والمجتبى، أو الإشارة بالرسالة الخالدة، أو الدعوة

لمكارم الأخلاق أو التنويه بالوحدة وجمع الكلمة، وإنما قصائده كلها نعرات جاهلية وعصبية قبلية،

فمثل هذا يُوقف عند حده ولو قالوا له: لا تلعب بالنار أيها السفيه.

فمثلاً نحن في المملكة العربية السعودية جمعنا الله بفضله في كيان واحد ودولة واحدة فضلاً من الله

ونعمة وكنّا قبلا نتقاتل ونتهاجى بأبشع السّب وأقذع الشتم حتى قامت القبائل ببناء حصون الحرب مع

القبائل الأخرى وما زالت بعض هذه الحصون قائمة للعيان وأدعو إلى هدمها؛ لأنها تذكر بالإحن

والعداوات والثأر، فلما تمّت الوحدة واجتمع الشمل صار الثناء على الكيان كله والمدح للمجتمع بأسره

حتى استيقظ الشيطان في رؤوس بعض الشعراء الأغبياء فقاموا بتقسيم البلاد في قصائدهم وتشتيت

الشمل في أبياتهم وعادوا إلى كهنوت القبلية ونسوا الدين والدولة وأغفلوا التوحيد والوحدة، ولو كان

عمر حيّاً لبطح الواحد منهم على بطنه وأدبه بالدِّرة حتى يخرج وساوس الشيطان من رأسه.

ماذا نفع أبا لهب الهاشمي القرشي نسبه؟ وماذا ضرَّ بلال بن رباح المولى الأسود الحبشي نسبه؟ أيها

الشعراء احترموا أنفسكم، ارفعوا رؤوسكم، طهِّروا ألسنتكم، قبل أن تؤدِّبكم سياط الدولة، ومن أنذر

فقد أعذر، نحن أمة واحدة، ربنا واحد، ورسولنا واحد، وديننا واحد، وقبلتنا واحدة، فلماذا التفرقة

والعنصرية والدعوة الجاهلية وبث بذور الفرقة والفتنة:


مجـدنا ملـحمة عنـوانها*** نـحن في بـدرٍ قتلنا الوثنا

وطنـي لا وطـن يشبهـه *** تعشق الأوطـان هذا الوطنا










التوقيع :
[sor2]&bih=616#imgrc=iUPo20maXSV0JM[/sor2]

رد مع اقتباس
قديم 24-05-2015, 12:25   رقم المشاركة : 2
رئيس ادارة منتديات السويد الرسمية
 
الصورة الرمزية سميحان السويدي





سميحان السويدي غير متصل


افتراضي

الله الله الله
نعم العصبية القبلية اخرت العالم العربي عشرات السنين عن ركب العالم المتحضر بالعلم والصناعة وماتعاني منه الشعوب العربية الان هو ناتج هذه العصبية والشعب السعودي ليس بعيداً عن هذه المشكلة مع وجود الحرمين الشريفين ومهبط الرسالات السماوية في هذه البلاد ووجود قائد امة الاسلام في كافة المعمورة الرحمة المهداة لعامة المسلمين رسول الحق والعدل قائد الغر المحجلين يوم العرض على رب العالمين صلى الله عليه وسلم



اختي الموفقة بحول لله بنت محمد

لك مني كل الاحترام والشكر على هذا الموضوع غير المستغرب على كاتبة من النوع الفريد في وسط عالم يهيم في غياهب العنصرية وعدم الفهم لمايرغب ان يفعله حفظك الله من كل شر وكتب الله لك الصحة والعافية والستر الدايم







التوقيع :

صورة تجمع الشاعر سميحان السويدي مع الشيخ احمد بن نايف الفيصل الجربا في مجلس الشيخ فرحان بن نايف الفيصل الجربا
آخر تعديل سميحان السويدي يوم 01-06-2015 في 04:54.

رد مع اقتباس
قديم 24-05-2015, 02:20   رقم المشاركة : 3
نائب المدير العام للشؤون الادارية
 
الصورة الرمزية ابو مشاري






ابو مشاري غير متصل


اوسمتي


افتراضي

كلام صحيح والجهل عظيم الله يكفينا شره
بنت محمد
يعطيك العافيه على مقالك القيم وبارك فيك







التوقيع :
آخر تعديل ابو مشاري يوم 24-05-2015 في 02:22.

رد مع اقتباس
قديم 25-05-2015, 07:14   رقم المشاركة : 4
عـضـو ذهـبـي






عذب الروح غير متصل


اوسمتي


افتراضي

كلام صحيح والجهل عظيم الله يكفينا شره
بنت محمد
يعطيك العافيه على مقالك القيم وبارك فيك
والف مليون شكر







رد مع اقتباس
قديم 14-07-2015, 12:44   رقم المشاركة : 5
مشرف
 
الصورة الرمزية منصور بن حمد






منصور بن حمد غير متصل


اوسمتي


افتراضي

مظاهر العصبية متفشية في الكثير من المجتمعات الإسلامية، وكثيراً ما تسمع تلك العبارات العنصرية التي تخالف التعاليم الربانية والنبوية صراحة، بل وقلما تجد من يمنع أبناءه أو يزجرهم عندما ينطقون بكلمات أو يقومون بتصرفات تنم عن عصبية جاهلية....
ينبغي أن نعلم نحن أولا ثم نعلم أبناءنا أن الإسلام قد ألغى وأزال تلك النظرة التي تجعل من اللون أو الجنس أو غيرها من الأمور مقياساً للمحبة والتعاون والتعامل الحسن والعدل، قال صلى الله عليه وسلم: أَلا إِنَّ رَبَّكُمْ وَاحِدٌ وَإِنَّ أَبَاكُمْ وَاحِدٌ أَلا لا فَضْلَ لِعَرَبِيٍّ عَلَى أَعْجَمِيٍّ، وَلَا لِعَجَمِيٍّ عَلَى عَرَبِيٍّ، وَلَا لِأَحْمَرَ عَلَى أَسْوَدَ، وَلَا أَسْوَدَ عَلَى أَحْمَرَ إِلا بِالتَّقْوَى، أَبَلَّغْتُ، قَالُوا: بَلَّغَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ" رواه أحمد، قال ابن تيمية - رحمه الله-: " ليس في كتاب الله آية واحدة يمدح فيها أحدا بنسبه ولا يذم أحدا بنسبه وإنما يمدح الإيمان والتقوى ويذم الكفر والفسوق والعصيان " ، تلك العنصرية التي اكتوى بها العرب في قديم الزمان واكتوى بها الغرب وذاقت الأمم قديماً وحديثاً ويلاتها، أزالها الإسلام وهدم بنيانها وأقام أعظم بناء وأعظم رابطة لا تنقطع بانقطاع الزمان أو المكان بل حتى لو انقطعت الحياة الدنيا فهي تمتد في الحياة الأبدية، قال تعالى: الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين سورة الزخرف: 67، قال ابن كثير – رحمه الله-: " أي كل صداقة وصحابة لغير الله فإنها تنقلب يوم القيامة عداوة إلا ما كان لله عز وجل فإنه دائم بدوامه"...والله أعلم.


الاخت : بنت محمد موضوعك رائع واعجبني ::: دمتي بخير







التوقيع :




الصدق

مثل خيط المسبحة اذاإنقطع تناثرت كل فضائل المرء

رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:41.
أرشفه ودعم وتطوير استضافة تعاون


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.
جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ...... ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر مـنـتـديات الـسـويــد الرسمية
  تصميم الويب سايت