.:.الإهداءات.:.

 
 
العودة   منتديات السويد الرسمية > .. الأقســام العامــة .. > المنتدى العـام
التسجيل التعليمات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
المنتدى العـام للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه«• مجال للأخذ والعطاء وكل ما يمكنك أن تجعل منه باباً جديداَ ونافذة ضوء •»
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-04-2014, 05:19   رقم المشاركة : 1
مشرفة المنتدى العام والمقالات و منتدى التاريخ العربي والقصص





بنت محمد غير متصل


اوسمتي


افتراضي كلما زاد النقد الجارح لك .. زاد قدرك ..









رذيلة الحسد قديمة على الأرض قِدَم الإنسان نفسه.

ما إن تكتمل خصائص العظمة في نفس، أو تتكاثر مواهب الله لدى إنسان حتى ترى كل محدود أو منقوص يضيق بما رأى، ويطوي جوانحه على غضب مكتوم، ويعيش منغصاً لا يريحه إلا زوال النعمة، وانطفاء العظمة، وتحقق الإخفاق.

إن الدميم يرى في الجمال تحدّياً له، والغبي يرى في الذكاء عدواناً عليه، والفاشل يرى في النجاح إزراءً به، وهكذا!!

فماذا يفعل النوابغ والمبرزون ليريحوا هذه الطبائع المنكوسة؟

إن الحال في كل زمان تحتاج إلى أمداد سريعة من المساندة أو العزاء لتعيد إلى الموهوبين ثقتهم بأنفسهم، وتشجعهم على المضي في طريقهم دون يأس أو إعياء.

وذلك لكثرة ما يصيبهم من تعويق المثبطين وإيذاء الناقمين والشامتين.

أجل، إنهم في حاجة لأن يقال لهم: لا تأسوا، فإن ما تتوجسون من نقد أو تجاهل هو كِفاء ما أوتيتم من طاقة ورسوخ.

قال (ديل كارنيجي): (كثير من الناس يجدون تشفّياً في اتهام شخص يفوقهم ثقافة أو مكانة أو نجاحاً، مثلا ذلك أنني تسلمتُ رسالة من سيدة تصبّ فيها جام نقمتها على (جنرال وليم بوث) مؤسس جيش الخلاص.

وكنت قبل ذلك قد أذعتُ حديثاً في الراديو أمتدح فيه الرجل وأثني على جهوده.

وقد كتبتْ إليّ هذه السيدة تقول: إن الجنرال بوثاً اختلس ثمانية ملايين دولار من المساعدات التي جمعها للفقراء والمساكين.

والحق أن التهمة سخيفة، وهذه المرأة ما كانت تستهدف الواقع، وإنما كانت تبغي النيل من رجل عظيم، رجل أرفع منها بمراحل.

وقد ألقيتُ برسالتها في سلّة المهملات، وحمدتُ الله على أني لستُ زوجاً لهذه المرأة).

ومنذ أربعة عشر قرناً ظهر محمد بن عبد الله في العرب وكان أصحاب الرياسات الدينية المبجَّلة من الأحبار والرهبان قد أحسّوا نبأه، والتقّوا به ليستوثقوا من صدق دعوته وصحة رسالته.

ولم يحتج الأمر إلى طول تمحيص، فسرعان ما أيقن القوم أنهم أمام رسول من رب العالمين، يجب أن يؤمنوا به، وأن ينضموا إليه.

بيد أنهم طوَوا أنفسهم على هذه الحقيقة، وكرهوا - عن تجاهل لا عن جهل - أن يذكروها بَلْه أن ينشروها!! {الَّذِينَ آَتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ وَإِنَّ فَرِيقًا مِنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ} (1). (1) البقرة - 146.

ولم ذلك الكتمان؟ حفيظةُ ذوي النفوس الدنيئة عندما تلمح دلائل العظمة والمجد قد ساقتها الأقدار إلى إنسان!!

هو الحسد!!

ولستُ أعرف منظراً أشوه ولا أقبح من كاهن أو واعظ يتحدث عن الله بلسانه، ومن وراء أرديته الفضفاضة ووظيفته الدينية نفسٌ ترتع فيها جراثيم الأنانية الصغيرة والتطلع الخسيس.

{وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ} (1). (1) البقرة - 109.

{أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ فَقَدْ آَتَيْنَا آَلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآَتَيْنَاهُمْ مُلْكًا عَظِيمًا} (2). (2) النساء - 54.

{بِئْسَمَا اشْتَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ أَنْ يَكْفُرُوا بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ بَغْيًا أَنْ يُنَزِّلَ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ} (3). (3) البقرة - 90.

و (ديل كارنيجي) يفضح بعض خبايا هذه الغَيْرة الشخصية بقوله: (في سنة 1862 كسب الجنرال (جرانت) لجيوش الشمال - في الحرب الأهلية الأمريكية - معركة حاسمة، وبهذا غدا معبود الجماهير في يوم وليلة وتجاوبت أصداءهذا النصر في أوروبا نفسها.

ولم تكد تمضي ستة أسابيع على هذا الفوز حتى قُبض على (جرانت) وانتزع جيشه منه.

وبكى القائد المقهور من فرط الإذلال واليأس كما يبكي الطفل، لكن لماذا قبض عليه؟ لأنه أثار حسد رؤسائه، وأهاج غَيْرتهم).

إن النجاة من ظلمات الحياة ومظالم الناس وأحقادهم ليست بالأمر السهل.

لا بد لها من أضواء يبعثها رب الفلق الذي يستطيع وحده أن يمحو آية الليل بآية النهار!!

وقد أمرنا الله أن نستعيذ به من شرور الحاسدين، كما نستعيذ به من شر الليل الغاسق، ومن صنوف الأذى كلها، سواء حملتها هامّة أو دابة أو إنسان.

{قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ، مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ، وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ، وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ، وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ} (1) سورة الفلق.).

ومع أن أنبياء الله أكبر من أن يفقدوا ثقتهم بأنفسهم أمام سيل التكذيب والاتهام الذي يرميهم به الحاسدون والكافرون، فإنهم احتاجوا في كل لحظة إلى معونة الله وتثبيته، حتى لا يؤثر فيهم استخفاف أو تحقير {فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَا يَسْتَخِفَّنَّكَ الَّذِينَ لَا يُوقِنُونَ} (1). (1) الروم - 60.
{ ... وَكُلَّمَا مَرَّ عَلَيْهِ مَلَأٌ مِنْ قَوْمِهِ سَخِرُوا مِنْهُ قَالَ إِنْ تَسْخَرُوا مِنَّا فَإِنَّا نَسْخَرُ مِنْكُمْ كَمَا تَسْخَرُونَ، فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ مَنْ يَأْتِيهِ عَذَابٌ يُخْزِيهِ وَيَحِلُّ عَلَيْهِ عَذَابٌ مُقِيمٌ} (2). (2) هود - (38 -39 )










التوقيع :
[sor2]&bih=616#imgrc=iUPo20maXSV0JM[/sor2]

رد مع اقتباس
قديم 06-04-2014, 06:05   رقم المشاركة : 2
عـضـو ذهـبـي
 
الصورة الرمزية أبوممدوح





أبوممدوح غير متصل


اوسمتي


افتراضي

الاخت/بنت محمد
شكرآعلى القصه الرائعه الله لايحرمنا من قلمك الراائع
وابداعك الجميل
أقف إجلالا وإحتراما وتوقيرا لكلماتك الراقية حروفك عندما تصافـح شرفـات البـوح ... تتـسـاقـط إبــداعـا وشــهــدا.. وتتغنى السطور كشدو عصافير ..دمت بصحة وسعاده






التوقيع :



رد مع اقتباس
قديم 06-04-2014, 07:20   رقم المشاركة : 3
عـضـو ذهـبـي





ريحانة البحر غير متصل


اوسمتي


افتراضي

إن الدميم يرى في الجمال تحدّياً له، والغبي يرى في الذكاء عدواناً عليه، والفاشل يرى في النجاح إزراءً به، وهكذا!!

فماذا يفعل النوابغ والمبرزون ليريحوا هذه الطبائع المنكوسة؟

الناس اي شيئ تفعلينه او تكوني عليه
او انت حتى في صحتك يحسدونك
وحتى الغباء يحسدون اصحابه عليه واخر شيئ يقولونه ضارب الدنيا بعرض الحائط وصحته زي الفل موفهمان شي ومرتاح باله
وليس زينا نحن من كثر التدقيق والتفكير قتلنا الهم وكبرنا ههههههه

ان لبستي كويس مشكله شوفيها متشيكه وووو
وان كان العكس برده مشكله شوفيها مبهدله وووو

نحن عندنا بيقولو اللي حسدك زادك وحتى مابعرف شو زادنا ههههه
لكن سمعنا اجدادنا بيقولوها وصرنا بنقولها معهم يمكن عم نريح بيها حالنا بس



نخلوهم يحسدونا

ودمتي بخيربنت محمد









رد مع اقتباس
قديم 06-04-2014, 09:36   رقم المشاركة : 4
عـضـو ذهـبـي






عذب الروح غير متصل


اوسمتي


افتراضي

قصة أكثر من رائعه
الله يبارك فيك
ياأختي بنت محمد







رد مع اقتباس
قديم 08-04-2014, 02:01   رقم المشاركة : 5
مشرفة المنتدى العام والمقالات و منتدى التاريخ العربي والقصص





بنت محمد غير متصل


اوسمتي


افتراضي

شكرا لكم على مروركم







التوقيع :
[sor2]&bih=616#imgrc=iUPo20maXSV0JM[/sor2]

رد مع اقتباس
قديم 08-04-2014, 01:44   رقم المشاركة : 6
نائب المدير العام للشؤون الادارية
 
الصورة الرمزية ابو مشاري






ابو مشاري غير متصل


اوسمتي


افتراضي

اعوذبالله من الحسد واهله اللهم لاحسد
بنت محمد ليس غريب عليك الابداع كما عودتينا على ذلك







التوقيع :

رد مع اقتباس
قديم 09-04-2014, 06:30   رقم المشاركة : 7
نائب المدير العام للشؤون الاعلامية





أبو خلف غير متصل


اوسمتي


افتراضي

بنت محمد

يعطيكم العافيه







التوقيع :
سبحانك اللهم وبحمدك

رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كلمة اسف تقلل من قدرك بنت محمد مقالات 3 08-08-2014 08:34
كلما فزقلبي وتضح لي صديق كنعان السويدي الشاعر/صبر بن محمد بن مطلق السويدي 12 16-04-2010 03:03
((((ارجو التثبيت : اساليب ومفاهيم النقد لمن لايعرف الفرق بين النقد والانتقاد)))) عبدالله التومي المنتدى العـام 24 17-10-2009 03:58
مؤسسة النقد تنظر في شكاوى مواطنين اخترقت حساباتهم بعد عودتهم من الخارج ابوبيان المنتدى الاقتصـادي 3 07-01-2009 11:52
قدرك يابوش وداعية رائعة أبوطارق المنتدى السياسي والأخبار العاجلة 7 30-12-2008 01:29


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 11:51.
أرشفه ودعم وتطوير استضافة تعاون


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ...... ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر مـنـتـديات الـسـويــد الرسمية
  تصميم الويب سايت